“فج الجاموس” استخدمها اللصوص للتهريب من الفيوم لبنى سويف

732
كتبت- إسراء شعبان:
منطقة فج الجاموس والتى تقع فى جبل سيلا بالفيوم عبارة عن جبانة يونانية رومانية يرجع تاريخها للقرن الأول إلى السابع الميلادى وهى تقع أسفل هرم سيلا، عملت بها بعثة أمريكية من سنة 1980 وتم العثور فيها على رفات كثيرة من العصور الرومانى واليونانى والقبطى.
 
وقال سيد الشورة مدير عام منطقة آثار الفيوم أن أصل تسمية المنطقة بـ فج الجاموس بسبب وجود شق بين جبلين يسمى فج كان اللصوص يسرقون منه الجاموس ويهربونه من هذا الفج من محافظة الفيوم إلى محافظة بنى سويف ولذا سميت المنطقة بفج الجاموس، مشيرًا إلى أنه تم اكتشاف مومياء عليها قناع مذهب يقع داخل تابوت خشبى تم تسليمه للمتحف المصرى بالإضافة إلى بعض أنواع الحلى والزينة وأدوات الحياة اليومية وقطع من النسيج القبطى من الكتان والصوف.
 
وأشار إلى أن هناك مجموعة من الباحثين في علم الآثار من جامعة بريجهام يونج الأمريكية تنقب عن الآثار بالفيوم منذ عام 1980 بمنطقة فج الجاموس وتقوم البعثة بالتنقيب سنويا خلال شهري فبراير ومارس من كل عام ، وأكد أن كل ما عثرت عليه البعثة طوال 34 سنة هو جبانة تحتوى على دفنات” فقيرة ” يطلق عليها جبانات العامة وتكون من دون متعلقات الدفن وبدون توابيت أو نعوش على عادة المصريين القدماء.

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *